وزير الإعلام متحدثاً مع مراسلي الوكالات والقنوات والوسائل الإعلامية العربية والأجنبية

13مارس2017م
ناقش وزير الإعلام أحمد حامد خلال لقاءه اليوم مراسلي وممثلي وكالات الأنباء والقنوات والصحف العربية والأجنبية، المواضيع المتعلقة بدور وسائل الإعلام المختلفة في إيصال صوت ومظلومية الشعب اليمني جراء ما يتعرض له من عدوان وحصار من قبل تحالف العدوان بقيادة السعودية.

وفي اللقاء الذي حضره نائب وزير الإعلام هاشم شرف الدين ووكيل الوزارة أحمد الحماطي، قال وزير الإعلام ” نحن على أعتاب الذكرى الثانية لمواجهة العدوان وصمود الشعب اليمني الذي أذهل العالم في مواجهته لكل التحديات.

وأشار إلى ضرورة تحمل الجميع للمسؤولية الأخلاقية إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان ومجازر وحشية وإيصال ذلك إلى العالم الخارجي .. لافتا إلى أن مراسلي الوكالات والقنوات والصحف العربية والأجنبية نافذة الوطن للعالم الخارجي لإظهار المعاناة الإنسانية والجرائم المروعة والحصار الذي يتعرض الشعب اليمني.

وأوضح الوزير حامد أن هناك محاولات لقلب الحقائق ولبس الحق بالباطل من قبل الآلة الإعلامية لدول العدوان في محاولة تزييف الحقائق وتضليل الأفكار من خلال تصوير الشعب اليمني من شعب مظلوم إلى شعب ظالم.

وأضاف ” صوتكم مهم جدا من خلال تقاريركم وعدساتكم وأخباركم وبرامجكم لإيصال مظلومية الشعب اليمني وما يعانيه للعالم الخارجي ليعرفوا حقيقة ما يجري في اليمن خاصة وأن شعوب الدول مظللة حتى الدول التي تعتدي علينا وتتزعم العدوان، منها أمريكا التي هي رأس هذا العدوان ومن ورائها إسرائيل التي توجه التضليل إلى الشعوب من أجل تأييد مواقف حكوماتهم لضرب شعوبنا. ”

وأكد وزير الإعلام أن الإعلام، سلاح يسبق الحرب العسكرية .. مبينا أن سلاح الأفواه أقوى من سلاح المدفعية .. وقال ” إن العدو يستخدم الإعلام لضرب النفوس واحتلال الشعوب وفي هذه المرحلة أصبحت بعض الدويلات التي لا ترتقي لأن تسمى دولة لها تأثيرها الفاعل بإعلامها القوي والكبير. ”

وبين أن أول الأولويات خلال هذه المرحلة، مواجهة العدوان والتلاحم والاصطفاف وتوحيد الكلمة، ما يجعل العدو يراجع حساباته.

وأضاف ” يجب أن تكون لدينا إستراتيجية إعلامية ثابتة ومتغيرة بحسب الظروف والمتغيرات وأن نمتلك رؤية إعلامية من أجل إيصال صوتنا للعالم الخارجي من خلال البرامج المتنوعة والرسائل القصيرة المتميزة والأفلام الوثائقية وكل الوسائل الممكنة والمتاحة.”

فيما استعرض ممثلو ومراسلو الوكالات والقنوات والصحف ووسائل الإعلام العربية والأجنبية، أهمية دور الرسالة الإعلامية خلال المرحلة الراهنة.. لافتين إلى الصعوبات التي تعترض سير العمل وأهمية وجود وقنوات تواصل مفتوحة للحصول على المعلومة بالتنسيق مع الوزارة والجهات المعنية.

حضر اللقاء رئيس إتحاد الإعلاميين اليمنيين عبد الله صبري ومدير عام الإعلام بوزارة الإعلام شوقي شاهر وعدد من المعنيين.

Print Friendly, PDF & Email

التصنيفات : الاخبار