الطائرات بدون طيار محلية الصنع تكشف فاعليتها في تهديد قوى العدوان ومرتزقته

02مارس 2017م
كشفت الطائرات بلا طيار محلية الصنع التي دشنتها دائرة التصنيع العسكري بوزارة الدفاع مؤخراً نجاح تجربة اليمن في إنتاج هذه الطائرات للأغراض العسكرية المختلفة و فاعليتها في تهديد قوى العدوان السعودي الأمريكي الغاشم ومرتزقته.

وأكدت مصادر مطلعة في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” أن قوى العدوان وجهت جنودها ومرتزقتها في جميع محاورها القتالية بأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر وتمويه الأسلحة والمعدات ومخازن العتاد كي لا تكتشفها طائرات المراقبة والرصد التي تستخدمها قوات الجيش واللجان الشعبية بفعالية عالية في مختلف الجبهات.

ولفتت المصادر إلى أن هذه التوجيهات شهادة من العدو بتحقيق الطائرات بدون طيار ضربات موجعة في قواته وعتاده ومرتزقته ، وتكشف عن طبيعة المواجهة مع أبطال الجيش واللجان ومدى الانجاز والنجاح الأسطوري الذي حققته دائرة التصنيع العسكري والهندسة العسكرية اليمنية في مواجهة أعتى الأسلحة المتطورة وطائرات الرصد والمسح والطائرات المقاتلة الحديثة التي استهدفت اليمن أرضاً وإنساناً.

وقالت المصادر:” هذه القوة الهائلة لقوى العدوان لم تتمكن من تسجيل أكثر من مضاعفة كلفة الاعتداء على اليمن وشعبه وتحويل أي تقدم مؤقت سجله العدوان من أعلى معدلات الكلفة الاقتصادية والبشرية والتقنية في الحروب وفي مواجهة أبطال حولوا السلاح التقليدي البسيط إلى سلاح فعال ، كما حولوا أبسط الامكانيات المتاحة في ظل حصار خانق إلى انجازات صاروخية وتقنية سيسجلها تاريخ الحروب في مقدمة مناهجه وأدبياته ومراجعه”.

وشددت المصادر على أن تجويد الأداء وأعمال التطوير مستمرة وبفعالية عالية في مختلف المجالات المرتبطة بميدان المواجهة مع قوى الغزو والاحتلال والهيمنة.. منوهة إلى مفاجآت قادمة في مجالي التصنيع والتطوير بما يستحقه شعب اليمن ومستقبله المشرق.

Print Friendly, PDF & Email

التصنيفات : العدوان على بلادنا