رئيس الوزراء يلتقي قيادة نقابة المهن التعليمية والتربوية

27فبراير2017م
التقى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور، اليوم بصنعاء قيادة نقابة المهن التعليمية والتربوية برئاسة محمد حنظل.

وفي اللقاء، الذي حضره وزير العدل القاضي أحمد عقبات، جرى مناقشة أوضاع المدرسين والتربويين والعاملين في الحقل التعليمي جراء تأخر صرف المرتبات، وأهمية تنسيق الجهود لإيجاد الحلول بما يضمن استمرار العملية التعليمية في مدارس العاصمة والمحافظات حفاظا على مستقبل وحق أجيالنا من الطلاب والطالبات في التعليم.

وأشاد رئيس الوزراء، بصمود المعلمين والمعلمات وجميع العاملين في المجال التعليمي خلال الفترة الماضية.. مقدرا لهم ما يبذلونه من جهود في أداء رسالتهم السامية والنبيلة رغم الصعوبات والتحديات القائمة وأبرزها مشكلة تأخر صرف المرتبات.

وأكد أن ثباتهم وصمودهم أفشل رهان أعداء اليمن في تعطيل العملية التعليمية وتعريض أجيالنا للخطر والمجهول.

وتطرق الدكتور بن حبتور إلى الجهود المبذولة لصرف رواتب موظفي الدولة عبر جميع الوسائل، بما في ذلك الضغط عبر الأمم المتحدة ليتم التسليم من الأموال المطبوعة في روسيا كونها مال الشعب اليمني ومن أجله طبعت .

وأشار في هذا الإطار إلى مماطلة الطرف الآخر في هذا الجانب بعد سد كافة الذرائع التي كان يتشدق بها، ما يثبت عدم جديتهم واستهتارهم بمعاناة الشعب وتعمد قتله عبر كل الطرق من استجلاب العدوان وفرض الحصار ومحاربته في معيشته اليومية.

وأكد رئيس الوزراء، أن حكومة الإنقاذ الوطني وبالرغم من كل الصعوبات الماثلة أمامها في الجوانب الاقتصادية والمالية في ظل استمرار العدوان والحصار، لن تتخلى عن دورها تجاه المواطنين وموظفي الدولة.. موضحا مجمل الجهود التي تقوم بها الحكومة لتوفير السيولة النقدية رغم التحديات الجمة والمعقدة التي يفرضها استمرار الحصار والعدوان.

ولفت إلى أنه سيتم مراعاة طبيعة وحساسية المكانة الهامة للقطاع التربوي والتعليمي والمعلمين والمعلمات ومواكبة مطالبهم في حدود ما يتاح من موارد باعتبار أن هذه الجبهة لا تقل أهمية عن الجبهة العسكرية.

وكان رئيس نقابة المهن التعليمية والتربوية، وعدد من المشاركين والمشاركات في اللقاء ،قد استعرضوا طبيعة الأوضاع والظروف المعيشية الصعبة التي يواجهها المعلمين والمعلمات نتيجة تأخر صرف رواتبهم .

وأشاروا إلى أهمية إيجاد الحلول والتعاون بين الحكومة والنقابة في هذا الجانب بما يضمن استمرار العملية التعليمية.. معربين عن ثقتهم في تفاعل رئيس الوزراء مع العاملين في الحقل التربوي والتعليمي باعتباره واحدا من أعضائه ومن المسئولين المباشرين عنه لأعوام طويلة .. متمنيين لحكومة الإنقاذ الوطني النجاح في إدارة المرحلة والتخفيف من أعبائها على أبناء الشعب اليمني الكريم والصابر.

Print Friendly, PDF & Email

التصنيفات : الاخبار