اجتماع بوزارة الإعلام يناقش أوضاع القوى البشرية في المؤسسات الإعلامية

[14/يناير/2017]
صنعاء – سبأ:
ناقش اجتماع عقد اليوم برئاسة وزير الإعلام أحمد محمد حامد أوضاع القوى البشرية في المؤسسات الإعلامية والصحفية.

واستعرض الاجتماع الذي ضم رؤساء القطاعات والمؤسسات الصحفية والإعلامية ومدراء الموارد البشرية أوضاع العاملين في تلك المؤسسات و من بلغوا أحد الأجلين والمنتدبين لدى الجهات الأخرى والموفدين للدراسة في الخارج والمتعاقدين والمتعاونين وكذا المنقطعين عن العمل .

وأكد وزير الإعلام انتهاج مبدأ الثواب والعقاب فيما يخص العاملين في القطاعات الصحفية والإعلامية واتخاذ الإجراءات بشأن المقصرين والمنقطعين وفقاً للأنظمة واللوائح وتكريم العاملين الملتزمين منهم في أداء مهامهم .

وشدد الوزير على أهمية علاقات التواصل بين القيادات الرئيسية للمؤسسات الإعلامية والصحفية والكادر العامل فيها للاطلاع على آلية العمل وتطويرها ومستوى الانتاج وأوجه القصور لكافة الأنشطة الخاصة بالمؤسسة وإيجاد الحلول للمعوقات التي تعترض سير العمل بما يضمن تحسين الأداء وفق رؤية واضحة لتحقيق الخطط والأهداف لكل مؤسسة بالمستوى المطلوب .

ونوه الوزير أحمد حامد إلى وجود الكثير من الكوادر الإعلامية ذوي الكفاءة العالية يجب الاستفادة من خبراتها في إيصال معاناة الشعب اليمني والرسالة الإعلامية الحقيقية حول مايتعرض له اليمن من عدوان همجي شرس يستهدف الإنسان وكل مقومات الحياة ، مشيراً إلى أهمية العمل ضمن جبهة إعلامية واحدة تكوّن قوة ضغط ومناصرة وتكوين رأي عام عالمي عن مظلومية الشعب اليمني وانتهاك حقوقه المشروعة في العيش بأمن وسلام .

وذكر حامد أهمية رصد وتوثيق كل جرائم العدوان السعودي الأمريكي بحق اليمن أرضاً وإنساناً وعرضها في المعرض الدائم الذي يجري التحضير لافتتاحه بالتزامن مع مرور عامين من العدوان لكشف الصورة الحقيقية لبشاعة العدوان ومجازره التي يرتكبها ضد المدنيين والبنى التحتية في اليمن ، و شاهداً حياً على تلك الأعمال الوحشية التي طالت كل مقومات الحياة في اليمن من خلال الصور والرسوم الكاريكاتورية والمجسمات والأفلام الوثائقية والقصيرة ، وكذا إبراز صمود الشعب اليمني وثباته في مواجهة العدوان من خلال ندوات ولقاءات وقصائد شعرية ضمن المعرض .

Print Friendly

التصنيفات : الاخبار,السلايدر