وزير الداخلية يشيد بالملاحم البطولية التي يسطرها أبطال قوات الأمن المركزي في مقارعة العدوان ومرتزقته

28ديسمبر2016
أشاد وزير الداخلية اللواء الركن محمد بن عبدالله القوسي بالدور الكبير والملاحم البطولية التي يسطرها منتسبو قوات الأمن المركزي في مواجهة العدوان ومرتزقته في كافة الجبهات وفي عملية حفظ الأمن والأستقرار وكذا الدور الذي يلعبونه في تماسك الجبهة الداخلية.

وأكد وزير الداخلية خلال لقاءه اليوم ومعه نائب وزير الداخلية اللواء عبدالحكيم الخيواني بقيادة وضباط قوات الأمن المركزي، أن قوات الأمن المركزي هي الصخرة التي تتحطم عليها كل الدسائس والمؤامرات وأن منتسبيه يشكلون جنباً إلى جنب مع أبطال القوات المسلحة واللجان الشعبية الدرع الحامي لأمن واستقرار اليمن ضد العدوان السعودي ومرتزقته.

مشيراً إلى أن العدوان السعودي الهمجي على بلادنا زاد من شعورنا بمعنى الوطنية والصمود والتضحية والتي تجلت بشكل واضح في صمودكم ومقارعتكم لهمجية, وأن العدوان زائل لا محالة.

ودعا إلى مزيد من الجاهزية واليقظة في ظل الظروف التي تعيشها بلادنا جراء العدوان السعودي الغاشم ومرتزقته الذي يحيك الدسائس بالوطن ويرتكب الجرائم بحق أبناء الشعب اليمني..مؤكداً أن الأمم باقية بصمود شعوبها.

من جانبه رحب قائد قوات الأمن المركزي العميد عبدالرزاق المروني بزيارة وزير الداخلية لقوات الأمن المركزي. مؤكداً أن كافة منتسبي هذا الصرح الأمني الشامخ على أتم الجاهزية لخدمة الوطن وأمنه واستقراره وأنهم يخوضون مع أبطال القوات المسلحة واللجان الشعبية معارك الدفاع عن الوطن وكرامته ضد العدوان السعودي ومرتزقته في كافة الجبهات.

وناقش اللقاء عدداً من القضايا المتعلقة بعمل منتسبي قوات الأمن المركزي وبما يعمل على تعزيز الدور الذي يقومون به في عملية حفظ الأمن والاستقرار والدفاع عن الوطن في ظل العدوان السعودي ومرتزقته.

حضر اللقاء أركان حرب قوات الأمن المركزي اللواء ناصر الشوذبي وعدداً من قيادة وضباط قوات الأمن المركزي.

سبأ

Print Friendly, PDF & Email

التصنيفات : الاخبار,العدوان على بلادنا