وزير الإعلام يدعو شعبنا اليمني إلى مقاطعة وسائل إعلام العدوان لحماية وعيهم من السموم

دعا وزير الإعلام الاستاذ احمد حامد جميع فئات الشعب اليمني العظيم إلى مقاطعة كاملة لوسائل إعلام العدوان الغاشم سواء المرئية أو المسموعة أو المقروءة وذلك لحماية أنفسهم ووعيهم من السموم التي تبثها تلك الوسائل ، كونها تحاول تسميم وتزييف وعي الأمة ووعي المواطن خاصه في الداخل.
وأكد احمد حامد في مقابلة تلفزيونية مع قناة العالم الفضائية مساء اليوم الجمعة 24 ربيع أول أن الإعلاميين جبهة متقدمة فقد استطاعوا أن يكسروا حاجز التكتيم الإعلامي الذي حاول العدو فرضه برغم امكانياتهم البسيطة مقارنة بإمكانيات العدو الهائلة ، لكنهم يمتلكون الحقيقة لذلك كان صوتهم الأقوى وموقفهم الصحيح.
وكشف حامد أن الإعلام لا بد أن يبقى واقفا على قدميه وصامداً في مواجهة العدوان لأن العدو يجعل منه سلاحاً يستهدف به النفوس والشعوب مشيراً إلى أن وسائل الإعلام الرسمية تنقل نصف الحقيقة ولا تنقلها بكاملها بسبب الإمكانات الضعيفة داعياً بقية الإعلام الخاص ومن بقية القنوات الحرة أن تنقل الحقائق كما هي داخل وطننا.
وأوضح أن العدوان الغاشم استهدف قنوات وإذاعات ومحطات الإعلام في اليمن ودمر أكثر من 70% منها في محاولة لإخفاء جرائمه التي يرتكبها في اليمن ، ويحاول دائماً اسقاط القنوات اليمنية من الاقمار ، ولذلك اضطررنا أن نوفر أكثر من 700 ألف دولار كي لا تسقط.
وبين أن دول تحالف العدوان هي من تقيد الحريات وتأمر حتى بالسجن لعشرات السنين لصحفي أو ناشط بتهمة تغريدة على موقع تواصل اجتماعي مؤكداً أنه غير مسموح لك ان تشاهد قنوات حرة مثل قناة العالم أو المنار أو المسيرة أو مواقعها الإلكترونية.
واختتم وزير الإعلام احمد حامد مقابلته بالتعليق على من يسميهم العدوان معتقلين من الإعلاميين بقوله : لا يوجد هناك إعلاميون معتقلون ، يوجد هناك عملاء يشتغلون لصالح العدو عبارة عن شبكات تجسسية تشتغل لصالح العدو وتنقل معلومات وتضع شرائح وتم إلقاء القبض عليهم دون أن يكون لهم أي علاقة فيما يتعلق بالإعلام والصحافة ، ولدينا وثائق سننشرها خلال الأيام القادمة

Print Friendly, PDF & Email

التصنيفات : العدوان على بلادنا