المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني يؤكدان موقفهما الإيجابي لأي مبادرة سلام لوقف شامل للعدوان ورفع الحصار

28/ديسمبر/2016] صنعاء
التقى الأخ صالح علي الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى والدكتور قاسم محمد لبوزة نائب رئيس المجلس السياسي الأعلى أمس بصنعاء رئيس حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبد العزيز بن حبتور.

تطرق اللقاء الذي حضره عضوا المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي وسلطان السامعي ووزير الخارجية المهندس هشام شرف إلى عدد من المستجدات على الساحة السياسية ومنها ما يزعم عبر عدد من وسائل الإعلام عن انعقاد مشاورات قريبة في الوقت الذي تتضاعف فيه زحوفات العدوان وحشد مرتزقته في عدد من الجبهات.

وأكد اللقاء الموقف الإيجابي والثابت للمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني تجاه أي مبادرات سلام من شأنها الوقف الفوري والشامل للعدوان ورفع الحصار عن كافة المنافذ البرية والبحري والجوية بالإضافة إلى معالجة وضع البنك المركزي

وشدد اللقاء على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسئوليته تجاه العدوان بقيادة السعودية الذي يمعن في ارتكاب مزيد من الجرائم ضد اليمن واليمنيين ولا توجد أي مؤشرات لتوجهه نحو السلام.

سبأ:

Print Friendly

التصنيفات : الاخبار,السلايدر